تبوك 19 جمادى الآخرة 1443 هـ الموافق 22 يناير 2022 م واس
نجحت الكلية التقنية للبنين بمنطقة تبوك ، في تحويل أحد أهم الأبنية التدريبية بها ، لمبنى صديق للبيئة يتم تغذيته بالطاقة الشمسية ، وذلك في خطوة تهدف إلى دعم سياسات المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني بإستخدام الطاقة المتجددة كبديل للطاقة التقليدية ، إضافة إلى إفتتاح برامج تدريبية في تقنيات الطاقة المتجددة.
وأوضح رئيس قسم التقنية الكهربائية بالكلية عبدالكريم البلوي أن قطاع الطاقة البديلة من أهم القطاعات المستقبلية لاعتماده على إنتاج الطاقة من الموارد الطبيعية مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، مبينا أن الكلية تستعد لتخريج رابع الدفعات من متدربيها المختصين في الطاقة المتجددة، مشيرا إلى أن المبنى الخاص بتأهيل المتدربين في قسم الطاقة البديلة، يعمل في الوقت الحالي بالطاقة النظيفة، وبتغذية جزئية من الشبكة، وذلك من خلال تصميم نظام شمسي عبارة عن عدد 40 شريحة ضوئية ، بطاقة إجمالية قدرها 6 mw سنوياً ، مؤكداً أن المشروع يُغذي مبنى يعمل بطاقة يومية قدرها 36 كيلو وات، وهو ما يؤدي إلى تخفيف الإنبعاثات الكربونية بمقدار 3 أطنان سنوياً.
وأضاف البلوي أن القسم يعنى بتزويد المتدربين بالمهارات والمعلومات اللازمة لممارسة العمل في مجال تصميم وتركيب نظم توليد ونقل الطاقة الكهربائية المتولدة من مصادر طاقة متجددة والتحكم بها ، وذلك حسب أعلى المعايير الدولية ، من أجل إكسابهم المهارات ، التخصصية في مجال تصميم وتركيب نظم الطاقة الشمسية ، وتصميم وتركيب نظم توليد الكهرباء من توربينات الرياح، وتحديد الأعطال الكهربائية ، والقيام بأعمال الكابلات الأرضية ، واختبار جودة ومطابقة التركيبات ، وتطبيق إجراءات السلامة في مواقع العمل المختلفة ، ويشمل ذلك احصول المتدرب على دبلوم الطاقة المتجددة.

اترك تعليقاً