الرياض 08 شعبان 1442 هـ الموافق 21 مارس 2021 م واس
وقعت هيئة تقويم التعليم والتدريب اليوم مذكرة تفاهم مع دارة الملك عبدالعزيز لتحقيق التعاون المشترك بينهما، بحضور معالي رئيس الهيئة الدكتور حسام بن عبدالوهاب زمان، ومعالي أمين الدارة المكلف الدكتور فهد بن عبدالله السماري.
وتهدف المذكرة إلى السعي لتحقيق التعاون وفق الإمكانات المتاحة لدى الطرفين، ويشمل ذلك -على سبيل المثال- مسح الممارسات والتجارب الدولية في مجال قياس المعرفة الوطنية وتطبيقاتها، وإعداد مقاييس المعرفة الوطنية والأدوات الرقمية المصاحبة لها وتطبيقها، وأتمتة عمليات جمع المعلومات والبيانات وتحليل النتائج، إضافة إلى إصدار الدراسات العلمية ذات العلاقة بنتائج مقاييس المعرفة الوطنية، وإصدار التقارير العامة والتخصصية لمقاييس المعرفة الوطنية والأدوات المصاحبة لها، ومشاركة الدارة في بناء نواتج التعلم الرئيسة لقياس مخرجات برامج التعليم العالي ذات العلاقة بالدراسات الاجتماعية، وكذلك المشاركة في إعداد اختبارات الأولمبياد التاريخي والجغرافي وغيرها، كما تتيح الاتفاقية أي اتفاقيات فرعية تُبنى على هذه الاتفاقية.
كما تم الاتفاق على تكوين لجنة مشتركة بين الطرفين تختص بمتابعة تفعيل المذكرة وتحديد الخطط التنفيذية للخدمات، ووضع الشروط والأحكام والالتزامات المالية لكل طرف تجاه الطرف الآخر عند القيام بأي من تلك الخدمات، إضافة إلى بحث أوجه تعاون جديدة مشتركة بين الطرفين مستمدة من أهدافهما واختصاصاتهما لتحقق الاستفادة من الخدمات التي يقدمها كل طرف.
يذكر أن هيئة تقويم التعليم والتدريب جهة مستقلة ومختصة في المملكة بالتقويم والقياس والاعتماد في التعليم والتدريب بالقطاعين العام والخاص؛ لرفع جودتهما وكفايتهما وإسهامهما في خدمة الاقتصاد والتنمية الوطنية، كما أن دارة الملك عبدالعزيز أنشئت لخدمة تاريخ المملكة العربية السعودية وجغرافيتها وآدابها الفكرية والعمرانية خاصة، والجزيرة العربية وبلاد العرب والإسلام عامة، ولجمع المصادر التاريخية المتعددة من وثائق وغيرها مما له علاقة بالمملكة العربية السعودية وتصنيفها.

اترك تعليقاً