الرياض 20 شوال 1442 هـ الموافق 01 يونيو 2021 م واس
أطلقت مكتبة الملك عبدالعزيز العامة في جامعة بكين مجموعة من الدورات التثقيفية والتعليمية في اللغة العربية وعلومها وآدابها، وذلك من أجل نشر العربية بجمهورية الصين الشعبية، وما تحتوي عليه من تراث إبداعي ومعرفي أصيل، فضلا عن تعليم الدارسين الصينيين مبادئ اللغة النحوية والصرفية والصوتية والأسلوبية.
وضمن خططها التطويرية وفي سياق عنايتها بتوفير محتوياتها من الكتب في مختلف مجالات المعرفة للمهتمين بالثقافة العربية والإسلامية, وتطوير آليات البحث تقنيا وفق أحدث نظم المعلومات، أقام فرع المكتبة بالصين لمنسوبيه دورة من أجل تحسين جودة الفهرسة وتوسيع تأثيرها باستخدام ( CALIS ) وقد تمت فهرسة إجمالي 1034 نسخة من كتب جديدة باللغة العربية ، وإعادة فهرسة 3564 نسخة من الكتب المرسلة للفرع من الفرع الرئيسي لمكتبة الملك عبدالعزيز العامة بالرياض,و تحميل السجلات الببليوغرافية التي تلبي المتطلبات إلى CALIS.
ومن أجل تسريع الفهرسة، جرى تعديل 23009 سجل ببليوغرافي على نظام الفهرسة على دفعات عن طريق البرنامج المتطور بمساعدة مستشار الفهرسة.
وخلال العام الماضي 2020، جرى تحسين فهرسة فرع المكتبة بشكل كبير من حيث الكمية والجودة، بحيث يتزايد تأثيرها في الجامعات والمعاهد في جميع أنحاء الصين للمعنيين بالثقافة العربية والإسلامية، من الدارسين والباحثين وطلاب الدراسات العليا والأكاديميين .
وتسعى المكتبة منذ إنشائها في العام 2018م لرفع مستوى التبادلات الثقافية والتعليمية، العربية -الصينية، في إطار مبادرة “الحزام والطريق” الصينية و “رؤية 2030” السعودية, وتوفر المكتبة لجميع الجامعات والهيئات التعليمية والدراسية، الكتب باللغة العربية، بنسخة ورقية ونسخة رقمية، وذلك من أجل تعزيز دراسة اللغة العربية في الصين

اترك تعليقاً