ينبع 25رجب 1442هـ الموافق 09مارس 2021م واس
اختتم تعليم ينبع أمس ، أعمال برنامجه التدريبي  “التدخل المبكر لذوي الإعاقة وفق الأدلة” الذي نفذهُ قسم التربية الخاصة (بنات)، مستهدفاً جميع شاغلات الوظائف التعليمية.
ويهدف البرنامج الذي أُقيم على مدى يومين عبر برنامج زووم، إلى تثقيف المشاركات في مجال التدخل المبكر لذوي الإعاقة في مرحلة الطفولة المبكرة وتدريبهم على كيفية التعامل معهم، واستراتيجيات تدريسهم والتقنيات المساعدة لهم، وكيفية التنسيق لتقديم الخدمات التربوية والخدمات المساندة لهم وللمتأخرين نمائيا منهم.
وأكدت رئيسة قسم التربية الخاصة بتعليم ينبع مرام إبراهيم القباني، على أن السنوات المبكرة الأولى من عمر الطفل مهمة ومؤثرة في كافة المظاهر النمائية، وأن الخبرات المبكرة للطفل تؤثر في تطوره وتعلمه لاحقاً حيث أن الأطفال ذوي الإعاقة أصبحوا يتلقون تعليمهم في سياقات وأوضاع تعليمية مختلفة.
وأوضحت “القباني” أن البرنامج تناول عدداً من المحاور شملت أسس التربية الخاصة في الطفولة المبكرة، وخدمات برامج التدخل المبكر في مرحلة رياض الأطفال، بالإضافة إلى مكونات نظام التدخل المبكر والتربية الخاصة في مرحلة الطفولة المبكرة، واستراتيجيات التعليم والتعلم مع ذوي الإعاقة، دور أولياء أمور الأطفال ذوي الإعاقة، خطوات البرنامج الانتقالي.

اترك تعليقاً