الرياض 26 شوال 1442 هـ الموافق 07 يونيو 2021 م واس

وقعت المؤسسة الخيرية لرعاية الأيتام “إخاء” اليوم اتفاقية تعاون مشترك مع مركز تعارفوا للإرشاد الأسري ، حيث وقعها عن “إخاء” الأمين العام صالح بن خليف الدهمشي ، وعن مركز تعارفوا للإرشاد الأسري رئيس المركز الدكتور سعود بن صالح المصيبيح، وذلك بهدف تقديم برامج متكاملة للوقاية والتأهيل من الإدمان لمستفيدي إخاء.

وأوضح الدهمشي أن الاتفاقية تهدف إلى إكساب المستفيدين المهارات السلوكية والمعرفية للتعامل مع المواقف الحياتية وتوعيتهم بأضرار المخدرات، وذلك لرفع مستوى الوعي لديهم وتجنب براثن هذه السموم القاتلة، إضافة إلى إكساب المستفيدين القدرة على التحكم في انفعالاتهم وتوجيهها توجيهاً سليماً ، وكيفية التفاعل مع المواقف وحل المشكلات واتخاذ القرارات المناسبة .

وأضاف أن “إخاء” تسعى أيضاً لتحفيز المستفيدين لتلقي العلاج ، وتعديل سلوك المتعاطين بشكل إيجابي، والحد من ازدياد أعداد المدمنين، وتعزيز الاستقرار لدى المتعافين، مشيراً إلى أن الاتفاقية تسير وفق ثلاثة مراحل أساسية، حيث تتضمن المرحلة الأولى الوقاية المبكرة التي تستهدف جميع المستفيدين لتنفيذ برامج توعوية لتجنب الوقوع في الإدمان، فيما تضمنت المرحلة الثانية الوقاية المتوسطة للمدمنين؛ وتهدف إلى تحفيز المستفيدين المتعاطين للعلاج ومساعدتهم على تجاوز مرحلة التعاطي، أما المرحلة الأخيرة فهي تتمحور حول الوقاية من الانتكاسة، وذلك لحمايتهم من العودة والانتكاسة.

وأبان أن هذه المبادرة يتم تطبيقها من قبل مختصين في مجال الإدمان، وذلك من خلال عمل اختبارات قبلية للمستفيدين، ودراسة الواقع على أرض الميدان، ومن ثم بناء البرامج العلاجية الخاصة والموجهة لهم بشكل خاص بحسب طبيعتهم الخاصة، وكذلك تنظيم دورات تدريبية مختصة، وصولاً إلى عمل اختبار بعدي لقياس الأثر والتطوير، الذي من المتوقع أن يحد من تعاطي المخدرات بين المستفيدين، ورفع مستوى الوعي بمخاطر الإدمان وعلاج وتأهيل المدمنين سلوكيا ووقاية المتعافين من العودة للتعاطي، ووقاية غير المتعاطين من الوقوع في التعاطي أو الإدمان.

من جانبه ثمّن الدكتور المصيبيح الدور الذي تقوم به مؤسسة إخاء لرعاية الأيتام متمثلة في الأمين العام، وحرصه على تلمس احتياجات المستفيدين ، ومعالجة قضاياهم ، ومساندتهم لتخطي مصاعب الحياة، وتذليل العقبات التي تقف حجر عثرة أمام مستقبلهم، من خلال تقديم برامج تطويرية هادفة تتماشى مع الرؤية الوطنية 2030 وخدمات متميزة كالرعاية التعليمية والصحية والإسكان، وبرامج التأهيل والتوظيف، وتحقيق الاستدامة للمستفيدين وتطوير قدراتهم ليصبحوا نافعين لأنفسهم ومنتجين في مجتمعهم .

اترك تعليقاً