الرياض 25 جمادى الآخرة 1442 هـ الموافق 07 فبراير 2021 م واس
أكد مدير الأكاديمية المالية مانع آل خمسان أن الأكاديمية تقوم بدور ريادي في التطوير والمراجعة الدورية لإطار ومعايير الجدارات لضمان تحقيق التوافق بين الخدمات المقدمة واحتياجات سوق العمل من خلال تحليل الاحتياج التدريبي وإجراء المقارنات المعيارية، ودراسات سوق العمل وتحديد البرامج وفقًا لذلك.
جاء ذلك خلال مشاركته في الملتقى الافتراضي الذي نظمته الجمعية السعودية للجودة بمنطقة الرياض بمناسبة اليوم العالمي للتعليم بعنوان “جودة التعليم في ظل إنعاش التعليم وتنشيطه لدى جيل “كوفيد 19”.
وتناول آل خمسان أهمية الجدارات في دعم الموارد البشرية في عدد من المجالات بدءًا من التعيين وتنمية المواهب حتى إدارة الأداء وتخطيط التعاقب، والاستفادة من الجدارات في تحليل الاحتياجات التدريبية لرفع من جودة التدريب، ويعود ذلك بالنفع على مختلف أفراد المصلحة من موظفين وأفراد ومدربين وهيئات رقابية.
واستعرض التجربة الريادية للأكاديمية المالية مع إطار الجدارات الموحد للقطاع المالي، موضحًا أهمية إطار الجدارات لسوق العمل من خلال إعداد كوادر بشرية تتواكب مع متطلبات سوق العمل وتغيراته السريعة وضمان إكساب الأفراد جميع المهارات اللازمة (السلوكية والفنية والأساسية) وتنمية وتطوير السلوكيات الإدارية مما يعزز العمل المؤسسي.
وأوضح أن الأكاديمية تعمل على الاستفادة من إطار الجدارات لتطوير المواد التعليمية والتدريبية وتقديم الدعم للمستفيدين الداخليين والخارجيين، وتؤدي دورًا في ضمان جودة التدريب على الصعيد الوطني وفقًا لمعايير جودة محددة، فضلًا عن القيام بتقييم وتحديث إطار الجدارات ليبقى على صلة بالقطاع المالي.
مما يذكر أن ملتقى “جودة التعليم في ظل إنعاش التعليم وتنشيطه لدى جيل “كوفيد 19” الذي استمر 4 أيام , بمشاركة نخبة من المتخصصين في مجال التعليم بالمملكة من عدة جهات منها الجامعات والتعليم العام وهيئة تقويم التعليم والتدريب والأكاديمية المالية، ناقشوا خلاله مجموعة من الأوراق العلمية وورش العمل، وذلك للمساهمة في تحسين جودة الخدمات والمنتجات والمعلومات وتطويرها ونشر ثقافة الجودة ومفاهيمها في المجتمع.

اترك تعليقاً