مسقط 16 ذو القعدة 1443 هـ الموافق 15 يونيو 2022 م واس
تختتم غداً في مسقط أعمال “المنتدى الدولي حول الذكاء الاصطناعي في الاستشعار عن بعد لإدارة الأوبئة والكوارث الطبيعية” الذي نظمته جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية بالتعاون مع جامعة السلطان قابوس ومنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) والجمعية الدولية لعلوم الأرض والاستشعار عن بعد، الذي بدأت فعالياته الأحد الماضي، بمشاركة ممثلين عن وزارات الداخلية في الدول العربية ومستخدمي بيانات رصد الأرض.
وناقش المشاركون خلال أعمال المنتدى دور استخدام صور الأقمار الاصطناعية وتقنيات الذكاء الاصطناعي والبيانات الجغرافية المكانية وتقنيات الاستشعار عن بعد في مساعدة صنّاع القرار والفنيين في الدول العربية على اتخاذ القرارات الصحيحة في الوقت المناسب لمواجهة الكوارث الطبيعية وإدارتها والحد من خسائرها.
فيما تختتم بالرياض دورة تدريبية حول “دور التخطيط الهندسي للطرق في الحد من الحوادث المرورية” نفذها مركز السلامة المرورية على مدى خمسة أيام، واستهدفت رفع مهارات العاملين في مجال السلامة المرورية ومهندسي الطرق في الدول العربية، وتنمية قدراتهم في مجالات التخطيط والتصميم الهندسي للطرق للحد من الحوادث، بجانب تمكينهم من فهم مستويات التحقيق في الحوادث المرورية، وإدراك دور التخطيط الهندسي للطرق بموقع الحادث.
وكانت جامعة نايف قد اختتمت أمس أعمال اجتماع الفريق العامل الوطني المعني بالأمن البيولوجي، الذي استضافته جامعة نايف بالشراكة مع منظمة الشرطة الجنائية الدولية (الإنتربول) خلال يومي 13 و14 يونيو الجاري، في إطار مبادرة الأمن البيولوجي التي تسعى إلى تعزيز استعداد أجهزة إنفاذ القانون الوطنية، لمواجهة الحوادث البيولوجية ذات المصدر الطبيعي أو العرضي أو المتعمد، بما في ذلك الإرهاب البيولوجي، ومساعدة المملكة العربية السعودية على تعزيز النهج متعدد الوكالات لمنع الحوادث البيولوجية والاستعداد لمواجهتها والتصدي لها.

اترك تعليقاً