الرياض 14 ذو القعدة 1443 هـ الموافق 13 يونيو 2022 م واس
أنهت المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني تطوير مناهجها وخططها التدريبية وتهيئة الميدان للتحول لنظام الفصول الدراسية الثلاثة للعام التدريبي المقبل، للاستثمار الأمثل لجميع الموارد المتاحة.
وأوضح معالي محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور أحمد بن فهد الفهيد، أن تدشين الخطة الإستراتيجية للتعليم والتدريب سيكون لها أثر في مواكبة مرحلة التحولات النوعية التي تعيشها المملكة، وسيسهم في رفع جودة المخرجات وإضافة مهارات نوعية مستمرة ومركزة، حيث سيكون المتدرب في رحلة تدريبية ميسرة، كما سيسهم في تحقيق الاستقرار من خلال الموازنة بين الجوانب النظرية والتطبيقية، ويساعد في تطوير الخطط التدريبية ورفع جودة المخرجات.
وأضاف أن المؤسسة اطلقت برنامجاً متكاملاً لهذا التحول ليتم بكل سلاسة، وهو إجراء تطويري يتسق مع نظام التعليم العام والجامعي، مبيناً أن المؤسسة تهدف من خلال هذا التطوير لرفع جودة المخرجات وفق ما يتطلبه سوق العمل، و إتاحة فرصة أكبر للمتدرب للتحصيل العلمي والمهاري، والاستفادة المثلى من المنشآت التدريبية والتجهيزات والموارد البشرية العاملة في قطاعات التدريب بالمؤسسة.
من جهة أخرى أوضح نائب المحافظ لسياسات التدريب والجودة الدكتور عبد الله المرزوق أن هذا التحول جاء تطبيقاً لتوجهات الدولة – حفظها الله -، التي تحرص على تحقيق تطبيق أعلى المعايير في مجال التعليم والتدريب, مؤكداً أن المؤسسة بدأت مبكراً في تشكيل اللجان وعقد الاجتماعات للبدء في تطبيق التحول مع مطلع العام القادم، حيث جرى تطوير اللوائح والأدلة وبناء الأطر بجميع التخصصات وتطوير المعايير المهنية وعكس ذلك على الخطط التدريبية، كما أن هناك تطويراً للأنظمة الإلكترونية التي تسهل عملية تطبيق التحول كبوابة التسجيل ونظام التسجيل (رايات).
وبين أنه سيتم تطبيق هذا التحول لنظام الفصول الدراسية الثلاثة على الكليات التقنية والمعاهد الثانوية الصناعية، مؤكدًا على وجود خطة لتهيئة الميدان وتعريفهم بهذا التغيير والميزات التي سيحققها مما يسهل عملية التغير وتطبيق هذا النظام بالجودة والسلاسة المطلوبة وتفعيل قنوات التواصل لتحقيق التحول بالجودة المطلوبة.

اترك تعليقاً