تونس 15 ذو القعدة 1443 هـ الموافق 14 يونيو 2022 م واس
عقد اتحاد إذاعات الدول العربية بمدينة الحمامات التونسية اليوم ندوة دولية حول أكاديمية التدريب الإعلامي التابعة له “خمس سنوات من التدريب: الحصيلة والآفاق”، بحضور رئيس الاتحاد الرئيس التنفيذي لهيئة الإذاعة والتلفزيون السعودية الأستاذ محمد بن فهد الحارثي والمدير العام للاتحاد المهندس عبدالرحيم سليمان، وممثلي الهيئات الأعضاء في الاتحاد, من بينهم المملكة العربية السعودية.
وأكد رئيس اتحاد إذاعات الدول العربية الرئيس التنفيذي لهيئة الإذاعة والتلفزيون السعودية الأستاذ محمد بن فهد الحارثي في كلمته خلال افتتاح أعمال الندوة أن صناعة التغيير وكتابة قصص النجاح تحتاج لتطوير مستمر لعناصر المنظومات كافة، الأمر الذي يبرهن على أهمية مجال التطوير والتدريب في كل المجالات، ومن أبرزها المجال الإعلامي.
وشدد رئيس الاتحاد على ضرورة الاستفادة من المدة الماضية للأكاديمية من خلال العمل على تلافي السلبيات وتعزيز الإيجابيات لاستمرار النهج التطويري للمؤسسات الإعلامية في الدول العربية الساعية لتطوير محتواها واستخداماتها وكذلك الكفاءات التي تعمل داخلها، عادًّا الاستثمار الحقيقي هو الاستثمار في الإنسان، مشيدًا بدور الأكاديمية التابعة للاتحاد في تطوير قدرات الإعلاميين والعمل الإعلامي بصفة عامة.
كما ركز الحارثي خلال كلمته على أهمية التدريب من أجل صنع التغيير الإيجابي في المؤسسات الإعلامية في الدول العربية وتطوير المواءمة بين المنصات التدريبية الأكاديمية والمهنية، مشددًا على أهمية الاستثمار في التدريب من أجل دعم وتطوير المؤسسات الإعلامية، وفي كل القطاعات المتعلقة بالإعلام والصناعة الإعلامية للحاق بالتطورات المتسارعة التي يشهدها هذا المجال.
من جانبه, شدد المدير العام لاتحاد إذاعات الدول العربية على أهمية هذا القطاع الإستراتيجي بوصفه ركنًا أساسيًا داخل مؤسساتنا الإعلامية التي تعيش حركية مهنية لا تعرف التوقف، في ظل التحولات السريعة التي يشهدها مجال الإعلام التي يمر بها المجال السمعي والبصري، وبفعل التطورات المتلاحقة التي تشهدها تقنيات الاتصال الحديثة، مما ولد احتياجات متزايدة، باتت تحتم على الجميع الانخراط في عملية تدريب الموارد البشرية وإعادة تأهيلها.
واستعرض في السياق دور أكاديمية التدريب الإعلامي في تطوير الكفاءات، حيث تمكنت منذ انطلاقها يوم 29 أبريل 2017 إلى الوقت الحالي من تنفيذ مئة و30 دورة تدريبية، في اختصاصات سمعية وبصرية وإعلامية وهندسية وإدارية، استفاد منها 2210 متدربين ومتدربات، يعملون في 152 هيئة إذاعية وتلفزيونية، بين عربية وأجنبية، وينتمون إلى 51 بلدًا.
وتضمن برنامج الندوة التي تُعقَد بمناسبة مرور خمس سنوات على إنشاء أكاديمية التدريب الإعلامي التابعة للاتحاد مداخلات حول “حصيلة 5 سنوات في دمج الكوادر العربية في المجال السمعي البصري” و” تقييم مسيرة الأكاديمية 2017 – 2021″، إضافة الى مداخلات لمدربين عرب وأجانب كانت لهم تجارب مع أكاديمية التدريب الإعلامي التابعة للاتحاد.

اترك تعليقاً