الرياض 07 شوال 1442 هـ الموافق 19 مايو 2021 م واس
استضافت مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، اليوم، اجتماع مجالس البحوث العلمية بدول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الأعضاء بمجلس البحوث العالمي، وذلك ضمن الاجتماعات التحضيرية للاجتماع السنوي التاسع للمجلس المقرر عقده خلال الفترة من 24-28 مايو 2021.
ورَأَس الاجتماع معالي رئيس المدينة المكلف، عضو مجلس إدارة مجلس البحوث العالمي الدكتور منير بن محمود الدسوقي ، بمشاركة عدد من رؤساء مؤسسات البحوث العلمية في المنطقة.
وناقش المشاركون المجالات المتعلقة بأنشطة البحث والتطوير والابتكار؛ بهدف الوصول إلى رؤى مشتركة ومتوافقة حول الموضوعات المطروحة على جدول أعمال الاجتماع من منظور إقليمي، تمهيدًا لطرح تلك الرؤى في الاجتماع السنوي التاسع لمجلس البحوث العالمي.
كما استعرضوا الترتيبات الأولية للاجتماع الإقليمي السنوي لمجالس البحوث العلمية بالمنطقة الذي ستستضيفه مؤسسة الكويت للتقدّم العلمي بالتعاون مع مدينة الملك عبدالعزيز للعلوموالتقنية.
ورحب المشاركون في الاجتماع ببياني المبادئ حول “المشاركة المجتمعية” و “الأبحاث الموجهة” كإطار استرشادي يُستفاد منه في البرامج البحثية الحالية والمستقبلية، كما رحبوا بمسودة الرؤية المستقبلية لأعمال مجلس البحوث العالمي وما تتضمنه من أهداف وخارطة طريق تنفيذية طموحة، والاستعداد لاستمرار التعاون مع المجلس للخروج برؤية مستقبلية واقعية
تحقق الأهداف المرجوة منها.
ودعا المشاركون الى أهمية التنسيق والتعاون العلمي بين مؤسسات البحوث العلمية الإقليمية من جهة، ومع منظمات البحوث العلمية الدولية من جهة أخرى؛ بهدف تبادل الخبرات وبناء الثقة في دور البحث والتطوير من أجل التعافي بشكل أفضل من الجوائح، بما في ذلك جائحة كورونا المستجد.
وأكد المشاركون حرصهم على الإسهامات الفاعلة؛ لتحقيق الأهداف المرجوة من تطبيق مبادئ التقييم المسؤول للبحوث في أنشطة البحث العلمي بالمنطقة بما يتوافق مع الاحتياجات والتطلعات الوطنية ذات العلاقة.

اترك تعليقاً