الرياض 23 رمضان 1442 هـ الموافق 05 مايو 2021 م واس
شارك معالي رئيس هيئة تقويم التعليم والتدريب الدكتور حسام بن عبدالوهاب زمان، في الاجتماع الافتراضي الذي عقدته مجموعة البنك الدولي، بشأن إطلاق “الكتاب الأساسي في التقويم واسع النطاق للتحصيل الدراسي”.
وفي بداية الاجتماع, جرى استعراض الكتاب الجديد الذي أطلقه البنك الدولي ويمثل استجابة للطلب العالمي من صانعي السياسات وأصحاب المصلحة في مجال التعليم من أجل دليل تمهيدي موجز وسهل القراءة حول هذا الموضوع، الذي من المفترض أن يكون محطة التزود الأولى للراغبين في فهم كيفية تصميم وتطوير وإدارة وتحليل نتائج التقويمات ذوات النطاق الواسع للتحصيل العلمي، وسيعمل أيضًا على توفير التحديث المناسب لهذا النوع من دراسات التقويم الرئيسة التي أجريت في العشر سنوات الماضية.
وجرى التطرق لدور التقويمات ذات النطاق الواسع بوصفها جزءًا من العمل العالمي في مجال التعليم المدعوم من قبل البنك الدولي، التي لا شك أنها تُعدُّ عنصرًا حاسمًا في تعزيز جودة نظام التعليم.
بعد ذلك, قُدِّم عرض تقديمي للكتاب من قبل المؤلفين، شمل نبذة عن المؤلفين، وعن الدافع من وراء طرح الكتاب، وبيان لمحتواه، وما الذي سيستنتجه القراء منه، إضافة إلى التحديات الناجمة عن “كوفيد-“19 ودور التقويمات ذات النطاق الواسع كجزء من الاستجابات التعليمية الدولية للوباء، والشكر للصندوق الائتماني READ والاتحاد الروسي لدعمهما تطوير الكتاب.
وفي الختام قدم معالي رئيس هيئة تقويم التعليم والتدريب، شكره وتقديره لمجموعة البنك الدولي على هذا الاجتماع وإطلاق الكتاب الجديد، مستعرضاً تجربة المملكة في الاختبارات الوطنية والدولية، كما أعلن عن إسهام الهيئة بتبنيها ترجمة هذا الكتاب إلى اللغة العربية؛ في دلالة على أهميته العلمية، وحتى تستفيد منه دول الشرق الأوسط

اترك تعليقاً