الرياض 16 شوال 1442 هـ الموافق 28 مايو 2021 م واس
أسهمت جهود وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية خلال الربعين الأخيرين من عام 2020 والربع الأول من عام 2021م ، في دعم المسيرة التنموية الوطنية التي تشهدها المملكة تحقيقاً لمستهدفات رؤية المملكة 2030 التي تؤكد على أهمية العمل لتحقيق تنمية وطنية مستدامة؛ إضافة إلى توفير البيئة المناسبة والمحفزة للعمل والإبداع والإنتاج.
وبحسب تقرير “الموارد البشرية” فإن منجزات الربع الثالث من العام 2020م، خلال شهر أكتوبر شملت إطلاق مشروع تحسين برنامج نطاقات الهادف إلى مراجعة محرك نطاقات الحالي وإجراء التعديلات اللازمة التي تدعم جهود التوطين وتوظيف وتمكين السعوديين بما يتناسب مع القطاعات المختلفة في سوق العمل ويسهم في معالجة أوجه القصور في السياسة الحالية وتطويرها، واطلاق حملة بعنوان “مكاني بينكم” وهي حملة توعوية تمكن ذوي الإعاقة من الاندماج في الأسرة والمجتمع، وصدور قرار بتوطين مهن الاتصالات وتقنية المعلومات بغية زيادة مساهمة الكوادر الوطنية العاملة في مهن الاتصالات وتقنية المعلومات ضمن مبادرة توطين لخفض معدلات البطالة بين المواطنين ودعم تمكينهم، وتوطين عدد من المهن في منطقة الجوف بنسبة 70% إلى 100% إضافة إلى توقيع مذكرة تفاهم مع الهيئة العامة للنقل وصندوق تنمية الموارد البشرية وشركة عمل المستقبل لدعم السعوديين العاملين لتنفيذ مشروع برنامج دعم العمل الحر للعاملين في نشاط توجيه المركبات لرفع نسبة التوطين في الأنشطة الاقتصادية الحيوية وإيجاد فرص عمل مستدامة والتوسع في دعم وتأهيل القوى العاملة ومشاركتها في سوق العمل، وحصدت الوزارة خلال نفس الفترة على جائزة التحول الرقميIDC.
وأطلقت الوزارة خلال شهر نوفمبر 2020 الهوية الجديدة للوزارة على جميع مواقع وأنظمة الوزارة الداخلية والخارجية وتطبيقات الأجهزة المحمولة بالشعارات والألوان الجديدة، وارتفاع مؤشر رضا العملاء عن خدمة الاعتراضات التفتيشية، ومؤشر رضا العملاء عن الزيارات التفتيشية، ومؤشر رضا المستفيدين عن خدمة التسوية الودية.
وحصلت ” الموارد البشرية ” في الربع الرابع من عام 2020م – شهر ديسمبر – على المستوى الرابع لتقييم مستوى النضج لعام 2020 بارتفاع ملحوظ من المستوى الثالث في عام 2019 م إلى المستوى الرابع 2020 م، وهي خدمة يقدمها مركز أداء لتمكين الأجهزة في إدارة قياس الأداء من تحديد الإجراءات اللازمة للانتقال من مستوى النضج الحالي إلى مستوى أعلى وفق أفضل الممارسات العالمية.
وتخلل هذه الفترة توقيع مذكرة تعاون بين وزارة النقل ومجلس الغرف التجارية وصندوق تنمية الموارد البشرية بهدف توطين مهن قطاع النقل والخدمات اللوجستية لمكافحة التستر ورفع مستوى الخدمة في القطاع، و إمارة منطقة الرياض لتدشين أعمال برنامج التوطين، والاتحاد السعودي للرياضات البحرية والغوص، ومركز استطلاع الرأي العام، وهيئة السوق المالية لدعم وتمكين تواجد المرأة في مجالس إدارات الشركات المدرجة في سوق المال، وتوقيع خمس اتفاقيات مع جمعيات صحية، والمركز الوطني العالمي للتدريب وشركة العليان السعودية القابضة، ومذكرة تفاهم مع الهيئة العامة للعقار، ومجموعة عرين القابضة .
كما شهدت المدة ذاتها إطلاق المنتج التأميني لضمان حقوق العمالة في القطاع الخاص في حال تعثر الشركة، وإطلاق المرحلة الأخيرة من برنامج حماية الأجور، ومشروع اكتشاف المهارات في سوق العمل، وبوابة أجير المطور، وشاشة التفتيش الموجه، ومبادرة تسوية المخالفات، وزيادة مساهمة الأسر المنتجة في الاقتصاد، وتحقيق مستهدف مؤشر الأداء الرئيسي لعدد المنظمات الحاصلة على ترخيص مواءمة.
ومن منجزات الوزارة تدشين التطبيق الإلكتروني التفاعلي مواءمة الذي يسهم بتقديم عدد من العروض الوظيفية الموجهة للأشخاص ذوي الإعاقة وعروض التخفيض للأشخاص ذوي الإعاقة ،وإرشادي لتعزيز ممارسات العمل الداعمة، ومنصة السكن الجماعي التي تستهدف المنصة كافة العمالة الوافدة للمنشآت وذلك لتحديد مقار إسكانهم ومواصفات السكن الخاص بهم ليسهم ذلك في حفظ حقوق العمالة وزيادة نسبة الرضا وتحديد مواقع العمالة، كذلك تدشين حساب المسؤولية الاجتماعية على مواقع
التواصل الاجتماعي، وصدور قرار توطين مهن المحاسبة بهدف تمكين الخريجين ذوي المؤهلات النوعية من أبناء الوطن من الحصول على فرص عمل لائقة وتوفير بيئة عمل مناسبة ومحفزة للكوادر الوطنية في القطاع الخاص، وتوطين مهنة الصيدلة يحقق مستهدفاته بنسبة 100%، وتفعيل التوطين المناطقي، وعقد 23 ورشة عمل مع 25 قطاع إشرافي ومساند وجهات دعم وقطاع خاص ضمن مبادرة الانكشاف المهني التي تهدف إلى توطين المهن الحرجة وتخفيض الاعتماد على الجنسيات الوافدة مما سيسهم في رفع الإنتاجية وإعداد وتأهيل الكوادر البشرية الوطنية، واجتماع مع دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي، وإدارة مشاركة المملكة في اجتماع الدورة ال 40 لوزراء الشؤون الاجتماعية العرب، وتدريب وإعداد سفراء التفتيش في كافة مناطق المملكة.
وحققت الوزارة العديد من المنجزات خلال الربع الأول من عام 2021 في أشهر ” يناير وفبراير ومارس ” منها ، تحسين ظروف العمل للوافدين من خلال اكتمال المعالم الرئيسية للمبادرات، حيث وافق مجلس الوزراء على السياسة الوطنية للسلامة والصحة المهنية، التي ستسهم في توفير بيئة عمل جاذبة ورفع كفاءة العمل، وتوفير فرص وظيفية في قطاع السلامة والصحة المهنية، والحفاظ على الممتلكات والبيئة، كذلك تعزيز ممارسات السلامة والصحة المهنية، وفعالية وكفاءة الخدمات الاجتماعية حيث تجاوز مستهدف عام 2020 م لمؤشر “رضا المستفيدين من الخدمات الاجتماعية”؛ محققاً نسبة 73.9 % ، ويقيس هذا المؤشر مدى رضا المستفيدين من الخدمات الاجتماعية والفئات المستفيدة من خدمات الرعاية الاجتماعية وتحديدا عبر وكالة التأهيل والتوجيه الاجتماعي، ويشمل ذلك: الأشخاص ذوي الإعاقة ، كبار السن ، الأيتام ذوي الظروف الخاصة ، الحماية الأسرية ، الأحداث الجانحين ، والمتسولين إذ يسهم ذلك في معرفة مدى تحقيق الوزارة لأهدافها الاستراتيجية وقياس المنفعة الخاصة بمبادراتها ومشاريعها، وتمكين المواطنين من خلال الخدمات الاجتماعية، واستحداث حملات تسويقية وتوعوية وإرشادية لبرامج التمكين.
وجرى العمل على تنفيذ حملة تعريفية عبر العديد من ورش العمل في المنطقة الشرقية وجازان لـ 86 جهة، للتعريف بمنصة تمكين وما تقدمه من حلول ومميزات حيث تربط مزودي الفرص مع مستفيدي الضمان الاجتماعي، كما تسهم في تمكينهم للالتحاق بسوق العمل وذلك من خلال أربعة مسارات (التدريب – التوظيف – الاعمال الريادية – المشاريع الإنتاجية) الذي نتج عنه زيادة نسبة المستفيدين من الإعانات المالية القادرين على العمل الذين تم تمكينهم للاستغناء عن الدعم، وتشجيع العمل التطوعي .
وأقيمت ورشة (تفعيل التطوع) و (العمل التطوعي المؤسسي) من خلال منصة العمل التطوعي لـ 18 جهة من جامعات ومراكز تنمية وهيئات حكومية وجهات إشرافيه في أكثر من منطقة في المملكة حيث تضمنت هذه الورش التعريف بخطوات التسجيل في المنصة للمتطوعين والجهات الموفرة للفرص وكيفية بناء الفرص التطوعية وخطوات تصميم المعيار الوطني السعودي ومنهجيته من خلال المنصة واستقطاب المتطوعين واعتماد تأكيد إنجاز المنصة ، استفاد منها 414 متدرباً بغية تحقيق مستهدفات زيادة أعداد المتطوعين وزيادة الفرص التطوعية واحتساب القيمة الاقتصادية. إضافة إلى عقد العديد من الاتفاقيات والشراكات الاستراتيجية لتعزيز الشراكة المجتمعية، من أبرزها اتفاقية الوزارة مع مؤسسة بن محفوظ .
وتجاوز مستهدف عام 2020 م لمؤشر “معدل الإنفاق للخدمات الاجتماعية لكل مستفيد”؛ وذلك بتحقيق معدل 17 ألف ريال، ومستهدف عام 2020 م لمؤشر “نسبة المستفيدين من الإعانات المالية القادرين على العمل الذين تم تمكينهم للاستغناء عن الدعم”؛ وذلك بالوصول إلى 23.2 %، والانتهاء من تدريب عدد 24,252 مستفيد ضمان اجتماعي حول المملكة وذلك لتطوير حلول وبرامج وأدوات تخدم تحول المستفيدين من الاعتماد على الدعم المادي من الوزارة إلى مستفيدين قادرين على الانتاج والاعتماد على الذات، وطرح 316 فرصة وظيفية لمستفيدي الضمان الاجتماعي من خلال إقامة ملتقى (شركة البحر الأحمر) للتطوير (شمال منطقة أملج) بمشاركة 19 شركة من شركاتها المشغلة (مقاولين) لعرض مبادرات التدريب والتأهيل المنتهية بالتوظيف، والإطلاق الرسمي لمنصة تمكين والمتمثلة في تقديم فرص التدريب والتوظيف والدعم للمشاريع الإنتاجية والريادية لمستفيدي الضمان الاجتماعي ومقدمي فرص التمكين.
وبلغ عدد فرص التمكين المتاحة حوالي 38,000 فرصة، وإقامة ورشتي عمل، بعنوان: “صناعة الاحتياج التطوعي المجتمعي لجامعة الملك سعود ” عمادة السنة الأولى المشتركة” و “تفعيل التطوع من خلال منصة العمل التطوعي وإدارة المتطوعين وتصميم الفرص التطوعية للجهات الحكومية والجامعات” حيث بلغت عدد الجهات 13 جهة، وتجاوز إجمالي المتدربين أكثر من 500 متدرب، وتجاوز مستهدف أعداد المتطوعين المحدد بـ 300 ألف متطوع، والوصول إلى عدد 409,123 متطوعًا.
وتجاوز مستهدف عدد الفرص التطوعية المحدد بعدد 112,000 إلى 156,806 فرصة تطوعية، وفاقت نسبة رضا المتطوعين المحدد بـ 90% لتصل إلى 98,04% وتجاوز مستهدف القيمة الاقتصادية المحدد بـ 15 ريالًا إلى 21 ريالًا ، فيما بلغ عدد المستفيدين من التطوع أكثر من 21 مليون مستفيد وعدد ورش التدريب 75 ورشة تدريبية استفاد منها أكثر من 80 ألف متطوع .

اترك تعليقاً