الرياض 28 صفر 1444 هـ الموافق 24 سبتمبر 2022 م واس
تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – دشن معالي وزير السياحة الأستاذ أحمد بن عقيل الخطيب، ومعالي وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي، ومعالي وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان الأستاذ ماجد بن عبدالله الحقيل، ومعالي وزير النقل والخدمات اللوجستية المهندس صالح بن ناصر الجاسر اليوم فعاليات الدورة الثالثة لمعرض (مشروعات مدن متميزة في عهد خادم الحرمين الشريفين).
ويقام في الرياض من 24 إلى 28 سبتمبر 2022، بمشاركة العديد من الجهات الحكومية والخاصة، ويُصاحبه إقامة منتدى بعنوان (آثار برنامج التحوّل الوطني على المُدن السعودية).
ويهدف المعرض الذي يشهد مشاركة أكثر من 70 جهةً وقطاعاً ومؤسسةً إلى إبراز وعرض المشروعات الكبرى التي تشهد المملكة تنفيذها بالشراكة الفاعلة بين القطاعين الحكومي والخاص، لتنمية وتطوير جميع مناطق ومدن ومحافظات المملكة وفق رؤية المملكة 2030.
وأعرب الحقيل خلال كلمته في حفل الافتتاح عن سعادته وترحيبه بالحضور في معرض “مشاريع مدن متميزة في عهد خادم الحرمين الشريفين” والمنتدى المصاحب له، الذي يأتي بالتزامن مع احتفالات الوطن بالذكرى الـ 92 لتوحيد المملكة العربية السعودية على يد المغفور له الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – رحمه الله -، مبينا أن المعرض والمنتدى المصاحب له يهدف إلى إبراز وعرض المشروعات الكبرى التي تشهد المملكة تنفيذها بالشراكة الفاعلة بين القطاعين الحكومي والخاص.
وأكد معاليه أن وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان كان لها شرف المشاركة في رحلة التطور والنماء للمدن السعودية واستدامتها الحضرية في عهد خادم الحرمين الشريفين و سمو ولي عهده الأمين، مبينًا أن الوزارة تسهم عبر قطاعاتها المختلفة وبرامجها ومبادراتها في دعم وتحقيق أكثر من 30% من أهداف رؤية المملكة 2030، وترتبط بأكثر من 60% من إجمالي الأنشطة الاقتصادية.
وأفاد أن المدن بأبعادها العمرانية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية تلعب دورا كبيرا في تحقيق رؤية المملكة 2030، مفيدًا أن القطاع البلدي والإسكاني يقدم أكثر من 40% من الخدمات في المدن السعودية بشكل مباشر من خلال 17 أمانة و286 بلدية، مشيراً إلى أن الوزارة تتخذ منهجا تشاركيا مع جميع الجهات القطاعية وبرامج الرؤية ذات التأثير المباشر في المدن مثل وزارات السياحة والثقافة والرياضة وبرامج جودة الحياة والترفيه والصناديق السيادية الكبرى، وهذا يقود النهج التشاركي والتخطيط العمراني الذي سيسهم في تنسيق الجهود وتسريع تنفيذ المشاريع وتعظيم مكاسبها بما يحقق أهدافنا المشتركة المتمثلة في مدن سعودية أكثر تميزا وجودة حياة وتنافسية واستدامة حضرية.
وأوضح الحقيل أن الوزارة اعتمدت إستراتيجية المدن الذكية في القطاع البلدي، التي من خلالها ستتوفر 200 خدمة ذكية معتمدة على تقنيات الذكاء الاصطناعي والبيانات وفي مجالات متعددة مثل إدارة المواقف الذكية والتخطيط المكاني الذكي وإدارة النفايات الذكية والرقابة الذكية وإشراك سكان المدن لفهم احتياجاتهم وتسهيل الوصول للخدمات، منوهًا بوضع خطة وطنية شاملة لمعالجة مظاهر التشوه البصري وذلك من خلال تعريف وتحديد مسبباته الجذرية وتحديد الحلول والممكّنات وخارطة الطريق لمعالجة جميع عناصر التشوه البصري في المدن لتحسين الخدمات الأساسية التي يُعتمد فيها بشكل كبير على حلول مبتكرة وباستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي والبيانات لمعالجة أسبابه الجذرية وضبط إدارة خدمات المدينة.
وتطرق معاليه إلى جهود الوزارة في قطاع الإسكان، حيث أوضح أن الوزارة خدمت منذ بداية برنامج الإسكان أكثر من 1,4 مليون أسرة سعودية، سكن منهم نحو 641 ألف أسرة منازلهم، وذلك في إطار السعي لتوفير مدن سكنية متميزة في عهد خادم الحرمين الشريفين، كما تستهدف الوزارة تسليم نحو 30 ألف وحدة سكنية للأسر السعودية خلال المدة المقبلة، سعياً لرفع نسبة التملك إلى 70% بحلول 2030، مؤكداً أن العمل جارٍ لتوفير مجتمعات مستدامة توفر جميع الخدمات النموذجية للمواطنين حسب المعايير والمتطلبات العالمية.
ورعى معالي وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان الأستاذ ماجد بن عبدالله الحقيل -بحضور معالي وزير السياحة الأستاذ أحمد بن عقيل الخطيب، ومعالي وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي، ومعالي وزير النقل والخدمات اللوجستية المهندس صالح بن ناصر الجاسر خلال حفل الافتتاح- توقيع عدد من الاتفاقيات أبرزها اتفاقية بين وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان والشركة الوطنية للإسكان بقيمة استثمارية تتجاوز 40 مليار ريال لتمويل وتطوير محفظة مشاريع مشتركة، كما رعى توقيع اتفاقية ثنائية بين وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان وصندوق تنمية الموارد البشرية “هدف” لتدريب وتوظيف أكثر من 20 ألف موظف سعودي على رأس العمل في مسار الرقابة المجتمعية، واتفاقية بين وزارة البيئة والمياه والزراعة والهيئة العامة للعقار لتطوير التعاون في الأنشطة البيئية والمائية والزراعية، وكذلك اتفاقية بين وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان ومؤسسة صندوق موظفي شركة سابك الخيرية لتحفيز المسؤولية الاجتماعية للتنمية المستدامة، إضافة إلى اتفاقية بقيمة استثمارية تبلغ 3 مليارات ريال بين العربي للاستثمار وشركة أجدان لإنشاء صندوق استثماري عقاري مشترك، كما شهد الحفل تكريم الجهات الراعية للمعرض.
يذكر أن المنتدى المصاحب للمعرض يناقش خلال 10 جلسات حوارية و12 ورش عمل عدة محاور مهمة بمشاركة 46 متحدثا، تتعلق بالمدن السعودية، ومن ذلك التأثير الإيجابي لمبادرات الرؤية على المدن السعودية ومستقبل الفرص الاقتصادية والاستثمارية في مختلف مناطق ومدن المملكة، والاستدامة في الإسكان والتحديات التي تواجه تطوير المدن السعودية، كما سيناقش ممارسات وتجارب تطوير المدن والتنمية الحضرية، إضافة إلى ما يتعلق بالبنى التحتية والخدمات البلدية واستدامتها، وأثر مبادرات الرؤية في إستراتيجيات خدمات المدن الذكية، كما يمكن الاطلاع على تفاصيل المعرض والمنتدى المصاحب له وتسجيل الحضور في الجلسات الحوارية وورش العمل عبر الرابط https://smex-ctp.trendmicro.com:443/wis/clicktime/v1/query?url=https%3a%2f%2fwww.pdce2022.com&umid=2bd32b81-111b-4317-addb-a0926cf31222&auth=a44d8c9117996830c05b49c4ef5098064bd89b62-494a4dfbf2fe8e2047e281f2eecbd5c28d78dd74 .

اترك تعليقاً