الرياض 29 شوال 1442 هـ الموافق 10 يونيو 2021 م واس

اُختتم مساء أمس المعرض الافتراضي المشترك لمشاريع التخرج -أحد مبادرات مجلس التنسيق السعودي الإماراتي- التي تم تنظيمها بالتعاون بين المملكة ممثلةً في المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني ودولة الإمارات ممثلةً في مركز أبو ظبي للتدريب التقني والمهني بمشاركة 20 مشروعًا مميزًا من مشاريع المتدربين في الكليات التقنية، بحضور نائب المحافظ لسياسات التدريب والجودة بالتدريب التقني الدكتور عبد الله المرزوق، ومدير مركز أبو ظبي للتدريب التقني الدكتور مبارك الشامسي.

الجدير بالذكر أن المعرض يأتي تحت مظلة المجلس التنسيقي السعودي الإماراتي، وقد تم الإعلان عنه خلال الفترة الماضية، وتقدم له أكثر من 180 مشروع تخرج من المملكة، وتم تحكيمها على مرحلتين من قِبل نخبة من المختصين في المجالات الفنية حسب معايير تحكيم تخصصية علمية، وتم ترشيح أفضل مشاريع تخرج والمشاركة بها، ومن أبرزها مشروع روبوت لإطفاء الحرائق، و مشروع كرسي متحرك ميكانيكي متعدد الأوضاع للمركبات للمحافظة على سرعتها، ومشروع المنزل الذكي.

وتأتي هذه المشاركة كخطوة أولى للشراكة في هذا المجال متضمنةً تجربةً جديدةً في المعارض الافتراضية وتبادل العديد من الخبرات والتجارب بين الطرفين.

اترك تعليقاً