جدة 05 رجب 1442 هـ الموافق 17 فبراير 2021 م واس
نظم اتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي “يونا” اليوم ورشة عمل “إعلام صديق للطفولة”، بالشراكة مع المجلس العربي للطفولة والتنمية وشركائه (برنامج الخليج العربي للتنمية وجامعة الدول العربية) ، بمشاركة أكثر من 120 إعلاميًا من دول منظمة التعاون الإسلامي.
وأوضح المديرالعام المكلف لـ”يونا” أحمد القرني في كلمة ألقاها نيابة عنه مساعد المدير العام للاتحاد محمد اليامي أن موضوع الورشة يأتي لترسيخ المبادئ المهنية للعاملين في ميدان الإعلام عن معالجة قضايا الطفولة، وفق سياق مخرجات الملتقى الإعلامي الأول للاتحاد الذي عُقد في 16 مايو العام الماضي، تم خلاله إطلاق المشروع التدريبي للاتحاد الذي يهدف في مرحلته الأولى لتدريب 2200 إعلامي.
وأشار إلى أن الورشة تناولت تنمية مهارات الإعلاميين في وكالات الأنباء والإذاعات والقنوات الفضائية والمنصات الإلكترونية، إلى جانب مؤسسات منظمة التعاون الإسلامي حول المبادئ المهنية التي يجب مراعاتها عند معالجة قضايا حقوق الطفل إعلاميًا وكيفية تطبيقها.
من جانبه أشار الأمين العام للمجلس العربي للطفولة والتنمية الدكتور حسن البيلاوي إلى أن الورشة تقدم جهدًا علميًا وعمليًا تطبيقيًا من خلال المبادئ المهنية لمعالجة الإعلام لقضايا حقوق الطفل كأحد مكونات مشروع المرصد الإعلامي لحقوق الطفل العربي الذي ينفذه المجلس بالشراكة مع برنامج الخليج العربي للتنمية “أجفند” وجامعة الدول العربية، ويستهدف المرصد توفير آلية للرصد والتحليل والمتابعة والتقويم للارتقاء بالأداء الإعلامي العربي تجاه قضايا تنشئة الطفل وحقوقه، وصولًا إلى إعلامٍ صديق للطفولة.
وأكد مدير الإعلام لبرنامج الخليج العربي للتنمية عبداللطيف الضويحي أن “أجفند” يولي قضايا الطفل والطفولة أهمية بالغة، مبينا أن المبادئ المهنية للإعلام التي تخص قضايا حقوق الأطفال تتضمن سبعة محاور تشمل: مشاركة الأطفال في إنتاج المحتوى الإعلامي، والتغطية الإخبارية لقضايا حقوق الأطفال، ثم التعامل الإعلامي مع كل من الإعلانات التي تستهدف الأطفال، وقضايا الأطفال التي تُنشر عبر الإعلام الرقمي، والأطفال ذوي الإعاقة، والموهوبين، وأطفال الشارع.

اترك تعليقاً